النظام الغذائى الصحى أحد أهم الطرق الرئيسية فى معالجة مرضى السكرى وخاصةً من النوع الثانى للمحافظة على بقاء مستوى السكر فى الدم والوزن بالمعدلات الطبيعية , ومعرفة ما يجب تناولة من الأطعمة وما يجب تجنبها للتخلص من الأرباك , ويجب على المصابين بالسكرى ملاحظة ما يتناولونة من المواد الكيربوهيدراتية وأختيار الأطعمة التى تساهم فى المحافظة على المستويات الصحية للسكر فى الدم والتأكد على عاداتهم الصحية اليومية , وفى كثير من الأحيان يمكن لمرضى السكرى أرتكاب أخطاء غفوية وغير مقصودة والتى قد تسبب لهم أكثر ضرراً بدل من نفعها , وعلى سبيل المثال تناول الكثير من الأطعمة خالية من السكر أو أزالة الدهون الغنية والصحية من جميع الاطعمة المتناولة فى النظام الغذائى اليومى ويبدوا خيارهم صحيحاً ولكن هذا ليس بالضرورة صحيحاً , لذا ينصح خبراء الطب والتغذية الألمام بالمعلومات والأرشادات الصحيحة عن التغذية الصحية والعادات السيئة وهى :-

*الأطعمة خالية من السكر … تناول كثير من الأطعمة خالية من السكر والتى يتم الأعلان عنها والعثورعليها فى المحلات الغذائية وأرفف الجمعيات على أنها جيدة لمرضى السكرى كالمشروبات وأنواع الكعك التى لا تحتوى على السكر وبطبيعة الحال تدعى بأمان تناولها مرضى السكرى , والسؤال هل يجب على مرضى السكرى من النوع الثانى تناول الأطعمة خالية السكر , وخبراء التغذية يحذرون من هذة الأطعمة لأن الأشخاص المصابين بالسكرى يحتاجون خفض أستهلاكها وخاصة المواد الغذائية الكيربوهيدراتية المكررة والاطعمة المصنعة من المحليات الخالية من السكر والتى عادةً ما تحتوى على الدقيق المكرر وقليل جداً من الألياف الضرورية وبالتالى ليس ضرورية ومفيدة للمصابين بالسكرى, وعلاوة تناول أى نوع من الحلويات يثير الرغبة لتناول قطعة أخرى وأكبر ولا يعتبر أبداً عمل أو عادة جيدة, وطبعاً لا مانع من تناول الأطعمة الخالية من السكر مرة واحدة بين فترة وأخرى ولكن يجب مراعاة أختيار الأطعمة والتأكد من مكوناتها وتجنب الاطعمة المكررة من المواد الكيربوهيدراتية .

* أستهلاك الفيتامينات والمكملات الغذائية بأنتظام أصبحت أكثر شعبية بين مصابى السكرى فى هذة الأيام , علماً لا يوصى الخبراء بتناول الفيتامينات والمكملات الغذائيىة غير الضرورية وغير لازمة وذلك نتائج البحوث والدراسات على سلامة وأمان على مدى طويل الأجل لهذة الفيتامينات والمكملات , والأكثر والأهم من ذلك لا يمكن أستبدال نمط الحياة بأستخدام الفيتامينات والمكملات الغذائية , وينصح الخبراء بالغذاء الصحى الذى يحتوى على الفواكة والخضروات والنباتات بما يوفر للمصابين الكيربوهيدرات النافعة والألياف المفيدة والدهون الصحية ويكون الخيار الأفضل دائماً بكثير من الفيتامينات والمكملات الغذائية , والقرفة والكروم من العناصر أكثر أستخداماً بين المصابين بالسكرى, وكذلك بالمثل فيتامين (د) وسيلينيوم, وينصح دائماً قبل أستخدام هذة المكملات والفيتامينات أستشارة الطبيب المتخصص أولاً ودائماً حتى وأن كان هذا المنتج من المواد الطبيعية فأن ذلك لا يعنى آمناً للأستخدام .

* الأكثار من شرب العصائر..يعتبر شرب العصائر بوجة العموم مشروب صحى, ولكن هل هذا الخيار جيداً للمصابين بالسكرى ؟ ليس صحيحاً دائماً وذلك وفقاً لأتحاد السكرى فى بريطانيا أن معظم عصائر الفواكة يحتوى على كميات كبيرة من السكر والتى بالأمكان رفع مستوى السكر فى الدم وبسرعة جداً , ويتطلب من الأشخاص المصابيين بالسكرى من الناحية المثالية تجنب شرب عصائر الفاكهة فى كثير من الأحيان, وقد أكدت البحوث أن أستهلاك الفواكهة مثل التوت والعنب والتفاح والفراولة يمكن أن يقلل من خطورة السكرى من النوع الثانى فى حيث تناول كميات كبيرة من عصائر الفواكهة قد يزيد من خطورة تطوير ومضاعفات السكرى من النوع الثانى, وعلى سبيل المثال تحتوى تفاحة واحدة (19) جراماً من السكر و(4,5) جراماً من الألياف وبالمقابل كوب من عصير التتفاح يحتوى على (25) جراماً من السكرو (0,5) جرامأً من الألياف , وتناول التفاحة بقشرها سوف يلبى الجوع والشعور بالأشباع وأستقرار السكر فى الدم ولا يكون الحال كما عند شرب كوب من عصير التفاح .

 * ازالة الدهون كاملاً وتماماً من الأطعمة … وجود كثيرمن الدهون المشبعة ( اللحوم والحليب والزبدة) والذى يؤدى عند تناولها الى أرتفاع مستوى الكوليسترول الضار (البروتين منخفض الكثافة) , ومع وجود السكرى يجعل الأحتمال أكثر فى الاصابة بأمراض القلب والشراين , وبالتالى من المهم لمرضى السكرى الحفاظ على تناول الدهون وهذا لا يعنى أزالة الطعمة الدهنية من النظام الغذائى اليومى حيث بعض هذة الالطعمة الغنية بالدهون يمكن أن تكون فى الواقع مفيدة جداً , وتؤكد دراسة من جامعة بنسلفانيا وجوب تناول أفوكادو يفى كل الوجبات الغذائية اليومية علماً يحتوى على كثر من الكيربوهيدرات ولكن فى الحقيقة يؤدى فى خفض الكوليسترول الضار , وكذلك لدهون الأسماك كالسلمون والسردين والربيان والأسماك الأخرى التى تحتوى على نسبة عاليىة من الدهون, وكذلك زيت الزيتون ودهون الحبوب كالجوز واللوز والفستق والكازو وزبدة الفول السودانى أو زبدة اللوز وبذور السمسم والكتان والشيا, ووجد العلماء بأن أنواع معينة من الدهون الصحية يجب أن تكون فى النظام الغذائى مما يساعد فى حماية المصاب بالسكرى , وقد أوصت الجمعية الأمريكية وبما فى ذلك المزيد من الدهون الأحادية غير المشبعة والدهون المتعددة غير المشبعة أو الدهون غير المشبعة فى النظام الغذائى ولا خوف من تناول الأطعمة الدهنية الصحية ولكن ينصح تناول الحجم المناسب للجسم .

 * المشروبات الغازية… أستهلاك وشرب المشروبات السكرية (صودا) من أخطر العوامل فى تطوير مرض السكرى النوع الثانى , لذا تعتبر مشروبات الصودا خالية من السكر المفضل لدى الكثير من الناس وخاصة المصابين بالسكرى فى حين أن مشروبات النظام الغذائى لا تحتوى على السكر , ولكن عموماَ الأطعمة المحلاة من المواد الأصطناعية والكثير من هذة المشروبات الغازية مضاف لها أيضاَ نكهات وألوان أصطناعية , ويؤكد خبراء الصحة العامة أن المشروبات الغازية خالية من السكر آمنة عموماً اذا كان أستهلاكها بأعتدال للأشخاص المصابين بالسكرى والذى من غير المحتمل أن يكون الى حد كبير مؤثراً فى مستوى السكر فى الدم , ولكن تذكر أن هذة المشروبات تزود الجسم بأى من المغذيات ( الجمعية الأمريكية للسكرى) والتى توصى بالمشروبات ذو سعرات حرارية منخفضة مثل الشاى المثلج أوالشاى الساخن غير المحلاة ويكون حسب المزاج الشخصى .

د.مصطفي جوهر حيات

Total Page Visits: 562 - Today Page Visits: 3

Comments are disabled.