بتاريخ 21 يونيو 2021

إن الأفراد ذوو الاحتياجات الخاصة هم الأفراد الذين يحتاجون إلى خدمات التربية الخاصة    و التأهيل و الخدمات الدائمة لها ، و إن الفئات الرئيسية التي تحتاج إلى هذه الخدمات والخدمات الداعمة لها هي الفئات الثماني التالية:

الإعاقة العقلية.                                     (ب) الإعاقة الجسدية.

(ج) الإعاقة السمعية.                                   (د) الإعاقة البصرية.

(ه) صعوبات التعليم.                                    (و) اضطرابات السلوك. 

(ز) اضطرابات التواصل.                               (ح) الموهوبين.

1- الإعاقة العقلية:

انخفاض ملحوظ في الذكاء و السلوك التكيفي، و اعتمادا على مستوى تدني الذكاء عن المتوسط تصنف الإعاقة العقلية غلى أربعة مستويات هي: بسيطة(70-55)، متوسطة (55-40)، شديدة (40-25)، شديدة جدا (دون 25).

2- الإعاقة الحركية:   

تنتج الإعاقة الحركية نتيجة فقد أجزاء من الجسم بانحرافات تختلف في شدتها بحسب نوعية الموطن أو السبب المؤدي إلى الانحراف. و على ضوء الانحراف الذي يصيب جزءا من الجسم تكون الحركة غير متكاملة، و تفقد أحد أهم عناصرها ألا وهو الرشاقة و من ثم المرونة . و تنقسم الإعاقة الحركية تبعا لأسبابها كما يلي:

إعاقات جهاز حركي.

إعاقات جهاز عصبي.

إعاقات حركية عصبية.

إعاقات مرضية ( كالروماتيزم- ضمور العضلات- مرضى السكر – مرضى القلب).

و عليه، يمكن تعريف الإعاقة الحركية بالشكل الآتي:

هي الإعاقة التي يعاني صاحبها من العجز البدني نتيجة وراثة أو إصابة أو مرض، تحد من حركته و نشاطه بسبب هذا الخلل الحادث له. و بالتالي تؤثر عليه بشكل أو بآخر في مختلف أوجه الحياة و تعقده عن التكيف مع مجتمعه.

3- مشاكل المتخلفين عقليا و طرق حلها:

3-1- المشاكل الحركية:

يتطور المتخلفين عقليا في النواحي الحركية كالتلاميذ الأسوياء و لكن منحنى  التقدم يكون بطيء و لكنهم متفوقين في المهارات التي تتطلب قدرة جسمانية عن المهارات التي تتطلب عمليات عقلية.

انخفاض عام في المستوى الياقة البدنية بين المتخلفين عقليا و الأسوياء،    و يظهر هذا الانخفاض بوضوح تام بزيادة العمر الزمني .

المتخلفين عقليا لديهم انخفاض في الجلد العضلي و الدوري التنفسي عن اقرانهم ا لأسوياء.

– طرق حل المشاكل الحركية:

الاهتمام بتدريب العضلات الكبيرة كالفخذ و الجدع و الأكتاف و صقلهم بمهارات الألعاب الصغيرة التي لا تتطلب التفكير العقلي و لكنها تتطلب تذكر حركي.

إعطاء برامج متكاملة لتنمية مختلف العناصر البدنية و ا لاهتمام بحجم التدريب من شدة و حجم الاهتمام بفترات الراحة البدنية بين كل تدريب   و آخر.

تزويد البرامج الرياضية للمتخلفين عقليا بالأنشطة الترويجية التي تجعل الممارس مستمر في لأدلى فترات كبيرة من الزمن.

3-2-  المشاكل العقلية:

1- المتخلفين عقليا يمكن أن يستمروا في الأداء لفترات طويلة إذا كانت المهارة الحركية غير معقدة مفهومة في طرق أدائها و قوانينها.

2- تعليم المهارات بطريقة الجزئية و بالتدريب دون التوسع في الشرح اللفظي يحقق الهدف المنشود.

3- المتخلفين عقليا لديهم عجز في درجة الانتباه و التركيز و ليس لديهم ذكاء حركي و تشتت في الذكرة و يمكن أن تتم عملية التعلم بنجاح إذا تم مراعاة هذه العوامل.

طرق حل المشاكل العقلية:

يجب أن تقدم المهارة بصورة مبسطة سهلة تبدأ من البسيط المركب و من الجزء للكل.

يمكن استخدام الوسائل البصرية باستخدام الألوان الزاهية و أداء نماذج للحركة  و التقليل قدر الإمكان من الشرح اللفظي.

يمكن التركيز على التدريبات التي تركز الانتباه و تكون بمثابة تغذية رجعية للمتخلفين عقليا لتنشيط الذاكرة. مع إقناع المعلم أن من السهل التقدم بمستوى المتخلفين عقليا.

3-3- المشاكل النفسية:

إن المتخلفين عقليا لديهم اضطرابات نفسية ، و ليس لديهم روح الكفاح و التصميم.

 

طرق حل المشاكل النفسية:

يجب ابتعاد عن مبدأ القيادة، و لكن يركز لتعبير عن أنفسهم و نعطي لهم جرعات تناسب قدراتهم بزيادة خبرات النجاح لديهم، و أن يكون النشاط مناسب لقدراتهم  و ميولهم.

4- المهارات الحركية: 

المتخلفين عقليا لديهم عجز كبير في طريقة أدائهم للمهارات الحركية الأساسية، فهناك خلل لديهم في طريقة أدائهم مهارات الرمي و اللقف و المسك و مهم جدا ما يسمى بتدريب التمايز أي يتم تدريب المتخلفين عقليا مع أقرانهم الأسوياء حتى يكتشفوا بأنفسهم فقط الضعف لديهم.

و يجب على المدرس أو المدرب تصحيح الأخطاء فوريا حتى لا يثبت الخطأ، كما يجب أن يركز على نقط القوة و يدعمها.

و من أمثلة التدريبات الرياضية التي تنمي المهارات الحركية الأساسية:

المشي الحر الفردي و الجماعي و المشي مع الأداء ألعاب صغيرة و عن طريق الألعاب الشعبية و القصص الحركية.

نفس التمرين السابق و لكن من الجري .

الوثب بالقدمين للأمام و الجانب و الخلف، و الوثب بقدم واحدة و الوثب المتنوع بالحبال      و على الترامبولين .

الرمي لمسافة أو على أهداف مختلفة باستخدام أدوات مختلفة الأوزان و الأحجام.

حركات زحف في ملعب كرة القدم أو الصالات المغطاة و على المراتب و من تحت الحواجز.

أ.د دويلي منصورية – النشاط الحركي المكيف لذوي الإعاقة – جامعة عبد الحميد بن باديس

Total Page Visits: 567 - Today Page Visits: 4

No comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *